recent
أخبار ساخنة

لماذا تجري تركيا عملية عسكرية جديدة في كردستان العراق؟

الصفحة الرئيسية
لماذا تجري تركيا عملية عسكرية جديدة في كردستان العراق؟


موقع اخبار العراق - كتب دميتري بولياكوف، في "أوراسيا ديلي"، حول السر الكامن وراء شن أنقرة عملية "قفل المخلب" في كردستان العراق.

وجاء في المقال: في 18 أبريل، أعلنت تركيا إطلاق عملية عسكرية جديدة في كردستان العراق، أطلق عليها اسم "قفل المخلب".

لم تتسبب العملية العسكرية التركية في إدانة واسعة النطاق في المجتمع الدولي، بل هناك عدد من الدول يرون من الطبيعي أن تشن أنقرة هجمات عسكرية مستمرة ضد حزب العمال الكردستاني. هذا التناقض يتجلى بوضوح على خلفية ردة فعل العالم الغربي على العملية العسكرية الروسية الخاصة الجارية في أوكرانيا. تحاول كل من موسكو وأنقرة، بعملياتهما الخاصة، تحقيق الأمن قرب حدودهما، لكن جغرافية الأعمال العسكرية حاسمة، هنا. فالمعارك في أوروبا مقلقة، بينما هناك لامبالاة كاملة حيال عمليات الشرق الأوسط. يلعب عامل عضوية تركيا في الناتو دورا أيضا. لكن لا ينبغي المبالغة في تقديره، لأن كلاً من الأتراك والروس غرباء عن الغرب. والأكراد، الذين تشن تركيا ضدهم معاركها، أيضا غرباء.

وهكذا، يجري تنفيذ العملية التركية عبر الحدود بالتزامن مع العملية العسكرية الروسية الخاصة، والتي أعقبها ضغط عقوبات واسعة النطاق على روسيا، ما أثر في أسعار الطاقة العالمية. من جهة، تعمل أنقرة كوسيط في المفاوضات بين موسكو وكييف، ومن جهة أخرى تسعى لإبرام صفقة مع أربيل لتصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر أراضيها، حيث نشأت حاجة ماسة لبدائل الغاز الطبيعي الروسي.

وأعرب المسؤولون الأكراد أنفسهم عن استعدادهم لتصدير الغاز إلى أوروبا. كما التقى رئيس حكومة كردستان العراق مسرور بارزاني بنظيره البريطاني في لندن، وأكد رغبة الإقليم الكردي في تأمين إمدادات الطاقة للقارة الأوروبية.

وبالتالي، قد يكون أحد أهداف العملية التركية ممارسة الضغط على الجهات الفاعلة الرئيسية التي تعارض محاولات كردستان تصدير نفطها إلى أوروبا عبر آسيا الصغرى، على سبيل المثال، الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يسيطر على ما يقرب من نصف غاز إقليم كردستان.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب
author-img
اخبار العراق

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent