recent
أخبار ساخنة

عاجل جدا اخبار العراق اليوم الاربعاء 22-6-2022

الصفحة الرئيسية

 



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


تصريح جديد لوزير المالية بشأن قانون الدعم الطارئ

اكد وزير المالية، علي عبد الامير علاوي، اليوم الاربعاء، ان الوزارة حريصة على تنفيذ فقرات قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية، الذي صوّت عليه مجلس النواب مؤخرا ، ومنها المادة (18) اولاً.

واوضح علاوي في بيان تلقته (بغداد اليوم) ان "الوزارة ملتزمة بتمويل كافة التخصيصات الواردة في الجدول (أ)  من القانون لتأمين قطاعات الغذاء والكهرباء والمحاضرين والاداريين والعقود والاجراء وحملة الشهادات العليا والخريجين من الاوائل والمفسوخة عقودهم من الاجهزة الامنية والعسكرية".

واضاف ان "الهدف من تقديم هذا القانون هو تغطية الاحتياجات المالية الفعلية التي تسهم في تخفيف البطالة والحد من الفقر وتحقيق الاستقرار المالي في ظل التطورات العالمية الطارئة والاستمرار في تقديم افضل الخدمات للمواطنين والارتقاء بالمستوى المعيشي لهم".

يذكر ان مجلس النواب صوّت في وقت سابق على إقرار قانون الأمن الغذائي، الأمر الذي ترك سجالاً بين الأوساط السياسية ما بين مؤيد ومعارض، بين من يعتبره استنزافاً جديداً لمقدرات البلاد وباباً من ابواب الفساد، وآخر من يعتبره عملية اسعاف للمواطن الفقير.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل الكتلة الصدرية معه؟.. الصدر يتوجه الى السعودية لإداء فريضة الحج- عاجل
اكد النائب المستقيل عن الكتلة الصدرية حيدر الخفاجي، الثلاثاء، عزم زعيم التيار مقتدى الصدر التوجه الى السعودية لاداء فريضة الحج، نافيا تصريحات نسبت اليه بشان اصطحاب الكتلة الصدرية بأكملها معه.

وقال الخفاجي في حديث لـ (بغداد اليوم) انني "لم أصرح بشأن تفاصيل زيارة زعيم التيار مقتدى الصدر والخاصة بأداء فريضة الحج".

وأضاف انه " من المعروف فان الصدر سيتوجه للسعودية لغرض اداء فريضة الحج".

وكانت وسائل اعلام قد نشرت عن لسان الخفاجي عزم الصدر التوجه الى السعودية مصطحبا كامل أعضاء الكتلة الصدرية البالغ عددها 73 نائبا.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أمكانية عودة الحظر والإجراءات الوقائية الى العراق مجدداً بعد ارتفاع الإصابات
علق مسؤول في لجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، اليوم الثلاثاء، على إمكانية عودة فرض الحظر وتطبيق الإجراءات المشددة بعد ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا وإعلان وزارة الصحة دخول العراق بموجة وبائية جديدة.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لـ(بغداد اليوم) انه "لغاية الآن لا يوجد أي طرح او دراسة لفكرة العودة لفرض الحظر وتطبيق الإجراءات المشددة بعد دخول العراق بموجه وبائية جديدة لكورونا، لكن خلال الأيام المقبلة، سيكون هناك اجتماع للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لدراسة الموقف الوبائي".

وبين انه "لا يمكن اتخاذ إجراءات جديدة لمواجهة ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، وفق إحصائيات لأيام قليلة، بل هكذا قرارات تتخذ وفق احصائيات لعدة أيام، لكن حتى الان لا قرارات جديدة، والجهات المسؤولة تتابع الاحصائيات اليومية للإصابات وكذلك الاحصائيات لعدد متلقي اللقاحات".



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الصحة توجه رسالة للعراقيين بشأن "الكوليرا"
وجهت وزارة الصحة ، اليوم الثلاثاء، رسالة اطمئنان الى الشعب العراقي، بعد تسجيل عدد من حالات الاصابة بمرض الكوليرا في مدن مختلفة.

وقالت عضو الفريق الطبي الاعلامي لوزارة الصحة ربى فلاح، لـ(بغداد اليوم) ان "جميع ملاكات وزارة الصحة، مستنفرة في المستشفيات والمراكز الصحيـة لمواجهـة حالات الاصابة بمرض الكوليرا، كما ان هذا المرض ليس مرض جديد بل هو مرض متوطن، والعراق يسجل إصابات بهذا المرض في كل عام".

وبينت فلاح ان "العراق حتى اللحظة سجل إصابات بمرض الكوليرا قليلة ولا توجد وفيات بهذا المرض حتى الان، ونحن قادرين على السيطرة على المرض، ونعمل على السيطرة الكاملة على المرض خلال المرحلة المقبلة، كما ان هذا الامر يتطلب تعاون من قبل المواطنين من خلال الالتزام بالتوجيهات الصحية".



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرافدين يطلق وجبة جديدة من سلف المتقاعدين: من 5 إلى 25 مليون دينار
أعلن مصرف الرافدين، الأربعاء (22 حزيران 2022) إطلاق وجبة جديدة من سلف المتقاعدين.

وقال المكتب الإعلامي للمصرف في بيان ورد لموقع لموقع IQ NEWS إنه "تم إطلاق وجبة جديدة من سلف المتقاعدين التي تبدأ من 5 ملايين وحتى 25 مليون دينار بعد استكمال كافة إجراءات المنح وفق الضوابط والتعليمات".

وأضاف أن "التقديم على السلف يكون عن طريق فروع المصرف المنتشرة في بغداد والمحافظات"، مشيراً إلى أن "الفروع مازالت مستمرة في استقبال طلبات معاملات الترويج عن السلف للموظفين ومنتسبي القوات الأمنية والمتقاعدين".



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإطار يعلن فتح ابوابه امام الديمقراطي والكتل الصغيرة لتشكيل الحكومة
رحب الإطار التنسيقي، اليوم الثلاثاء، بوفد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يعتزم زيارة بغداد غدا لغرض الحوار السياسي الخاص بتشكيل حكومة توافقية خدمية، واصفا موقف القوى السنية في تقدم بـ"الجامد".

وقال القيادي في الإطار محمود الحياني في حديث لـ (لبغداد اليوم) ان " ابوابنا مفتوحة للشركاء في الديمقراطي لكي نسرع بشكيل الحكومة والحال موجه لباقي الأطراف من المكون السني في تقدم الذين موقفهم يسوده الجمود الا اننا ننتظر تغيير رأيهم للاتفاق على شكل الحكومة"

وأضاف الحياني اننا ندعو في الإطار الكتل الصغيرة والمستقلين ايضا لغرض الجلوس على طاولة الحوار والذهاب نحو الاستحقاقات الدستورية ".

وأشار الى ان "الجميع عليه التذكر بان المواطن اوصل الكتل السياسية لغرض ان تذهب لتشكيل الحكومة وتحقيق متطلبات الشعب".



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الموافقة على شمول الأسر المستفيدة من الحماية الاجتماعية بالمنحة المجانية في الجامعات
أعلنت هيئة الحماية الاجتماعية، اليوم الثلاثاء، موافقة وزارة التعليم العالي على شمول الأسر المستفيدة من الحماية الاجتماعية بالمنحة المجانية في الجامعات والكليات الأهلية.

وقالت رئيس الهيئة هدى سجاد في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "وزير التعليم العالي نبيل كاظم عبد الصاحب وافق على شمول ابناء الاسر المستفيدة من الحماية الاجتماعية بالمنحة المجانية الخاصة بالمقاعد الدراسية والبالغة نسبة 5% وتشمل الجامعات والكليات الاهلية حصرا".

وأكدت سجاد خلال لقائها وزير التعليم العالي أنه "تم الاتفاق مع الوزير على تشكيل لجنة مشتركة بين الهيئة والوزارة من اجل تطوير التعاون الثنائي وامكانية دراسة شمول الاسر المستفيدة بمقاعد التعليم الموازي والمسائي وتخفيض الاجور الدراسية فيهما وذلك تشجيعا لتلك الاسر في التعلم والحد من الجهل وتوريثه".

وثمنت سجاد "ما أبداه وزير التعليم من موقف متعاون يصب في صالح الارتقاء بخدمة الفئات الهشة من المجتمع".



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التربية النيابية تحصي أعداد المحاضرين المشمولين بقانون الدعم الطارئ
أكدت لجنة التربية في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، تطبيق قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية بشأن المحاضرين، فيما أحصت أعداد المشمولين بالقانون.
وقال عضو اللجنة حيدر الحسناوي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "وزارة التربية أرسلت البيانات الخاصة باحتساب الكلف المالية للمحاضرين الى وزارة المالية بهدف تطبيق قرار 315 وفق قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية".
وأضاف الحسناوي، أن "عدد المحاضرين المشمولين بالقرار هو 260 ألف محاضر وإداري"، مشيراً إلى أن "ملف المحاضرين والإداريين واحد".
وأكد أن "مبلغ تحويلهم الى قرار 315 يصل الى 450 مليار دينار"، لافتاً إلى أن "دخول القرار حيز التنفيذ ومتوقف على مصادقة رئاسة الجمهورية على القانون".
وتابع أن "وزارة التربية تقوم الآن بتحضير القوائم والبيانات الرقمية والكلف".
وفي وقت سابق أكد وزير المالية علي علاوي، في مقابلة موسعة مع وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "قانون الدعم الطارئ أضاف تريليون لتسوية ملف المحاضرين ومعاملتهم وفق قرار 315"، مبيناً أن "القانون لا يتضمن تثبيت العقود أو المحاضرين إنما فقط تكييفهم".



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإطار التنسيقي يحدد موعد طرح مرشح رئاسة الحكومة المقبلة
أكد الإطار التنسيقي، الثلاثاء، عدم إمكانية التوافق على رئيس الحكومة المقبلة قبل جلسة الخميس النيابية والتي تتضمن التصويت على بدلاء النواب المستقيلين من التيار الصدري.

وذكر تقرير صحفي اطلعت عليه (بغداد اليوم) أنّ "اجتماع منزل رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي مساء الامس انتهى بتوقيع أغلب نواب التحالف طلباً إلى رئاسة البرلمان لعقد جلسة طارئة، لأجل التصويت على بدلاء نواب الكتلة الصدرية".

وأضاف أنّ "حسم ملف النواب البدلاء هو الخطوة الأولى والأساسية التي ستكون بعدها خطوة التحرك نحو القوى السياسية الأخرى وتحديدا تحالف السيادة، والحزب الديموقراطي الكردستاني"، مبيّناً أن "هناك مساعٍي لتأمين اتصالات بين قيادات من الإطار التنسيقي وأخرى من تحالفي السيادة والديمقراطي الكردستاني، ونأمل التوافق معهما للمضي بتشكيل الحكومة".

وأشار إلى أنّ "الاجتماع لم يناقش ملف مرشحي رئاسة الوزراء، وأن الملف سيحسم بعد أن يتم إكمال مقاعد البرلمان الشاغرة بنواب بدلاء".

وبحسب قانون الانتخابات العراقي، فإنّ بدلاء النواب المستقيلين سيكونون من الحاصلين على أعلى نسبة أصوات بين الخاسرين عن الدوائر الانتخابية للنواب المستقيلين.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التخطيط توضح حقيقة المساعي لتحديد النسل في العراق لطفلين فقط
أوضحت وزارة التخطيط، اليوم الثلاثاء، حقيقة المساعي لتحديد النسل في العراق لطفلين فقط.

وذكرت الوزارة في بيان تلقته (بغداد اليوم) أنها "تنفي الاخبار التي تداولتها وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن نية الوزارة الاعلان عن توجهها لتحديد النسل في العراق".

وأكدت أن "الخبر عار عن الصحة تماما، ولا توجد هكذا توجهات، لان عملية تحديد النسل، تمثل حقا من حقوق الاسرة، فضلا عن تعارضها مع منظومة القيم الدينية والاجتماعية للشعب العراقي".

وبينت أنها "تعمل حاليا على تحديث الوثيقة الوطنية للسياسات السكانية، في ظل اقتراب العراق من الدخول في (الهبة الديموغرافية) التي يصبح فيها السكان النشطون اقتصاديا، يمثلون الشريحة الاكبر في المجتمع، وتتضمن هذه الوثيقة مجموعة من السياسات السكانية ومن بينها مايرتبط بعملية تنظيم الاسرة، وهذه العملية لاعلاقة لها بما يسمى بتحديد النسل، فالاولى تعتمد على السياسات الرامية الى رفع مستوى الوعي الاسري بضرورة تقليل عدد الولادات والمباعدة بينها، ويشترك في هذه العملية العديد من الجهات ذات العلاقة، من بينها وزارة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية، فضلا عن وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني، اما تحديد النسل، فيستلزم تشريع قوانين ملزمة، وهذا غير وارد".

ودعت الوزارة: "وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي الى الاعتماد على المصادر الرسمية في استقاء الاخبار والمعلومات، مع تأكيدها، على اهمية التمييز والتفريق بين مفهوم تنظيم الاسرة، ومفهوم تحديد النسل".

author-img
اخبار العراق

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent