recent
أخبار ساخنة

عاااجل: العبادي رئيس العراق الجديد وساعة الكاظمي ب56 مليون😨 اخبار هامة للشعب العراقي!

الصفحة الرئيسية



 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ساعة الكاظمي تثير جدلاً كبيراً بين العراقيين.. سعرها تجاوز الـ 56 مليون دينار

 اثار ارتداء رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ساعة يدوية من ماركة "باتك فيليب" السويسرية باهضة الثمن استياء شعبي واستغراب، فيما طالب ناشطون الكاظمي ببيع ساعته التي تساوي اكثر من 56 مليون دينار وصرفها لإيواء عائلة شهيد متعففة بدل الشعارات السياسية.

 وبحسب المراقبين فان الساعة وهي من انتاج "باتك فيليب" وهي مصنوعة من الذهب الأبيض الخالص قيمتها تساوي 38 ألف دولار أميركي وهو مبلغ كاف لايواء فقير وانهاء ازمته الى الابد".

وأعاد الكاظمي بارتدائه الساعة الفاخرة ذكريات الدكتاتورية، حيث كانت الماركة المفضلة لصدام حسين وكان من اهم الشركة.

باتك فيليب وشركاه هي شركة سويسرية تأسست عام 1851، لصناعة ساعات اليد الفاخرة، ومقرها جنيف. أشتهر بلبسها الدائم الرئيس العراقي السابق صدام حسين حيث كانت لا تفارق معصمه.




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

العبادي رئيسا للوزراء بثلاث دعائم.. ائتلاف النصر يتحدث عن حظوظ رئيس الحكومة الأسبق
حدد ائتلاف النصر، اليوم الأحد، ثلاثة أسباب تدفع بالعبادي لتنسم منصب رئاسة الحكومة الجديدة.

وقال القيادي في الائتلاف جاسم العلياوي لـ (بغداد اليوم) إنه "تم طرح اسم حيدر العبادي أكثر من مرة لتولي الحكومة الجديدة، كونه مرشح اللحظات الحرجة، فضلاً عن وجود قوى سياسية متعددة  تدعمه في هذا الاتجاه".

واضاف ان "هناك 3 أسباب تدعم تنسمه المنصب بضمنها انه رجل اقتصادي ويتعامل بواقعية مع المشهد العراقي واثبت جدارة في التعامل مع ملفات حرجة وحساسة للغاية في ادارة البلاد".

واشار العلياوي الى ان "العبادي له رصيد شعبي وهناك ثقة من قبل قوى مهمة في البلاد"، مؤكدا بانه "مرشح اللحظات الاخيرة التي يمكن ان تدفعه الى مسار تولي الحكومة خاصة وان ازمة العراق الحالية اقتصادية ويرافقها ازمات اخرى في ملفات معقدة اخرى تحتاج الى ادارة في تفكيكها وايجاد الحلول لها".



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الأنواء تتوقع موعد انخفاض درجات الحرارة
توقعت هيئة الأنواء الجوية، اليوم الاثنين، موعد انخفاض درجات الحرارة في البلاد .

وقال مدير إعلام الهيئة عامر الجابري لوكالة الأنباء العراقية (واع): إنَّ “درجات الحرارة وصلت اليوم في المنطقة الجنوبية، إلى 52 درجة والوسطى 49 درجة”.

وأضاف، “نهاية الأسبوع قد نشهد انخفاضاً تدريجياً في درجات الحرارة بشكل نسبي”، لافتاً إلى أنَّ “الحالة الجوية الموجودة الآن تشير إلى تصاعد للغبار فقط”.

وتابع، أنَّ “توقعاتنا لا يمكن أصدرها بشأن العواصف الترابية إلَّا قبل 48 ساعة؛ لدقة المعلومة”.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التيار الصدري قدم اكبر خسارة في تاريخه.. مبادرة جديدة تلوح بالأفق لاختيار رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة
أكد السياسي المستقل صلاح عبد الرزاق، الاثنين، عزم الاطار التنسيقي اطلاق مبادرة سياسية لانهاء ازمة انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة، مبينا ان التيار الصدري قدم اكبر خسارة في تاريخه السياسي.

وقال عبد الرزاق في حوار متلفز تابعته (بغداد اليوم) ان "التيار كانت امامه خيارات اقل خسارة من التنازل عن مقاعده النيابية وهو بذلك قدم أكبر خسارة في تاريخه السياسي".

وأضاف انه "يجب المضي بتشكيل الحكومة لانهاء حالة تصريف الاعمال وان تكون هناك مبادرات لحل اشكالية رئاسة الجمهورية".

وتابع انه "على الاطار تكثيف حواراته قبل بدء الفصل التشريعي الجديد وان الاطار أبعد نفسه عن مغريات السلطة بمبادرته للمستقلين".



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإطار التنسيقي يرسم ملامح الحكومة المقبلة ويضع محددات نجاحها
تعهد الاطار التنسيقي، اليوم الاحد ، بتشكيل حكومة خدمية ووضع برامج متكاملة لمعالجة النقص الخدمي والازمة الاقتصادية.

وقال القيادي في الاطار علي الفتلاوي، في تصريح لـ(بغداد اليوم)، إن "المواطن العراقي يعاني كثيراً من نقص الخدمات الأساسية، ولهذا نحن سوف نعمل على تشكيل (الحكومة الخدمية)، لانهاء معاناة المواطنين من خلال توفير تلك الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء والاعمار، خصوصاً مع الارتفاع الكبير في أسعار النفط، الذي يوفر أموال لتوفير هذه الخدمات".

وتابع الفتلاوي: "أننا سوف نعمل على وضع برنامج وزاري قابل للتنفيذ خلال مدة زمنية، من أجل تطبيق فقراته وحتى تكون هناك قرارات وإجراءات ملموسة على أرض الواقع من قبل المواطنين، وفق مدد زمنية" 

وأكد أنه "لهذا نحن ماضون بتشكيل (الحكومة الخدمية)، بمشاركة كل الأطراف السياسية دون تهميش واقصاء أي طرف سياسي".



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المالية توجه اعماماً الى الوزارات يخص تثبيت العقود (وثيقة)
وجهت وزارة المالية، الاحد، مخاطباتها الرسمية الى الوزارات والهيئة غير المرتبطة بالوزارة لجرد أسماء موظفي العقود لتحويلهم على الملاك الدائم.

 وبحسب الكتب الصادرة من الوزارة والتي اطلعت عليها (بغداد اليوم) فأنها "طالبت الجهات الرسمية بجرد أسماء موظفي العقود ممن اكمل عامين في الخدمة لغرض تثبيته على الدوائر الرسمية والشركات الرابحة بنسبة 100%".




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاظمي يتسلم أول مسدس مصنع محليّاً
تسلم رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، أول مسدس مصنع محليّاً من قبل هيئة التصنيع الحربي بإسم بابل، تم اهداؤه له من قبل رئيس الهيئة محمد صاحب الدراجي، وذلك على هامش اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني الذي عقد اليوم.

وأكد الكاظمي أن الحكومة ماضية في دعم الصناعة الحربية، وبما يمكّنها من تأمين بعض حاجة القوات الأمنية للسلاح.

ووجّه بضرورة مواكبة الأساليب الحديثة في التصنيع الحربي، والاطلاع على البحوث العلمية المتطورة في هذا المجال.



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مؤسسة الشهداء تعلن إقرار حق الجمع بين الراتب التقاعدي ومبلغ الاعانة الاجتماعية
اعلنت مؤسسة الشهداء، اليوم الأحد، اقرار حق الجمع بين الراتب التقاعدي ومبلغ  الاعانة الاجتماعية.

وقالت المؤسسة في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، “بعد جهود ومتابعة حثيثة من قبل المؤسسة الى الجهات العليا في الدولة  من اجل إيضاح مسألة الحق الجمع بين راتب التقاعدي الممنوح بموجب قانون مؤسسة الشهداء رقم 2 لسنة 2016 ومبلغ الاعانة الاجتماعية التي تقدمها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وردت اجابة مجلس الدولة في كتابها الصادر ورقم القرار (1699) في 16/6/2022 في فقرة المبدأ القانوني كما يلي:

لذوي الشهداء الحق بالجمع بين الراتب التقاعدي الممنوح بموجب قانون مؤسسة الشهداء رقم (2) 2016 ومبلغ الاعانة الاجتماعية وفقاً للقانون”.



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مستشار الكاظمي يوضح تفاصيل مشروع الـ 1000 مدرسة
كشف مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح، اليوم الاحد، عن آليات تمويل مشروع الألف مدرسة، مبينا ان موازنة العام الماضي رصدت مبالغ كافية للمشروع فضلا عن اقامة مطار ذي قار ومشاريع اخرى.

وقال صالح في حديث لـ (بغداد اليوم) إن "مشروع بناء الألف مدرسة فضلا عن إقامة مطار الناصرية الدولي ومشاريع اخرى للكهرباء والارواء يعود الى الاتفاقية الإطارية بين العراق والصين".

واضاف ان "بناء المدارس يعد من المشاريع المستمرة والتي تغطى ماليًا بموجب قانون الادارة المالية الاتحادي رقم ٦ لسنة ٢٠١٩ المعدل الذي يجيز الصرف بنسبة ١٢/١ من المصاريف الفعلية الجارية في السنة المالية ٢٠٢١ في حال عدم اقرار قانون للموازنة".

وتابع صالح ان " مشاريع المدارس وغيرها تعد من المشاريع المقرة في الموازنة العامة الاتحادية للعام السابق ضمن فقرة الانفاق الاستثماري وتغطى ماليا وقد تم تنفيذيا في للعام ٢٠٢٢ بموجب قانون الادارة المالية المشار اليه آنفا في ظل غياب موازنة عامة للعام الحالي ".



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت

الحلبوسي يصدر امرا نيابيا بقبول استقالات نواب الكتلة الصدرية (وثائق)
اظهرت وثيقة صادرة من الامانة العامة لمجلس النواب، موافقة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي على استقالة نائبه الاول وجميع نواب الكتلة الصدرية.

وبحسب الوثيقة، الصادرة بتاريخ 16 حزيران الجاري، وحصلت عليها (بغداد اليوم)، فأنه "استنادا الى المادة 12/ ثانيا من قانون مجلس النواب وتشكيلاته رقم 13 لسنة 2018: انهاء عضوية السيد (حاكم عباس موسى عباس الزاملي) في 12/6/2022 بناء على استقالته".

كما اظهرت وثائق اخرى حصلت عليها (بغداد اليوم)، اصدار امر نيابي بقبول استقالات جميع نواب الكتلة الصدرية، بنفس صياغة الامر النيابي الخاص بالزاملي.

وفي 12 حزيران الجاري، وافق رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، على استقالة نواب الكتلة الصدرية، وذلك بعد وقت قصير من توجيه أصدره الصدر لنوابه بهذا الخصوص.







ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تضمنت ’تنازلات سياسية’ رفضها المالكي.. ما فحوى ’مبادرة الإطار العاجلة’ نحو الصدر؟
كشف تقرير نشره موقع قناة العربية، اليوم الاحد، عن رفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، لمبادرة تقدم بها الاطار التنسيقي من اجل دفعه للعدول عن قرار استقالة نواب كتلته من البرلمان العراقي.

ونقل التقرير عن مصادر سياسية مطلعة قولها أن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، رفض التعاطي مع مبادرة قدمها طرفان من داخل "الإطار التنسيقي" كانت تهدف إلى إقناعه بالعدول عن قرار الانسحاب من العملية السياسية.

وبحسب التقرير، فقد كشف عضو في "الإطار التنسيقي"، فضل عدم الكشف عن اسمه، لـصحيفة "الشرق الأوسط"، أن طرفين من المعسكر المنافس للصدر رفضا خلال اجتماعات الأسبوع الماضي الاستعجال في تشكيل الحكومة الجديدة بعيداً عن الصدر، ومن دون تكرار المحاولة معه لإقناعه بالعدول عن قراره بالانسحاب من البرلمان.

كما أضاف المصدر، الذي ينتمي إلى أحد طرفي المبادرة، أنهما "يشعران بالقلق من حماسة رئيس ائتلاف دولة القانون للحكومة الجديدة، ومن المؤشرات التي يطلقها نوابه بشأن رغبته في العودة إلى السلطة بنفسه أو بمرشح آخر تحت مظلته".

وأوضح أيضاً أن "تيارين سياسيين قررا صياغة مبادرة عاجلة للصدر تطلب منه العدول عن الانسحاب، وتعد بتقديم تنازلات سياسية بشأن مشروعه حول الأغلبية السياسية".

كذلك بيّن المصدر أن المالكي أبلغ طرفي المبادرة برفضه لها، واصفاً إياها بأنها "محاولة في غير محلها، قد تسبب ضياع الفرصة الذهبية التي أتاحها انسحاب الصدر"، وفق الصحيفة.

يشار إلى أن الصدر كان حاز خلال الانتخابات على 73 مقعدًا نيابياً من أصل 329 في البرلمان، ما عد في حينه ضربة لخصومه الشيعة المدعومين من إيران الذين فقدوا حوالي ثلثي مقاعدهم ورفضوا النتائج.

ومنذ ذلك الحين، دخل الجانبان في منافسة شديدة على السلطة، حتى في الوقت الذي تواجه فيه البلاد تحديات متزايدة بما في ذلك أزمة الغذاء الوشيكة الناتجة عن الجفاف الشديد والحرب في أوكرانيا.

ولم يستطع الصدر الذي كان عازما على تشكيل حكومة أغلبية مع حلفائه، حشد عدد كافٍ من المشرعين للحصول على أغلبية الثلثين اللازمة لانتخاب الرئيس المقبل -وهي خطوة ضرورية قبل تسمية رئيس الوزراء المقبل واختيار مجلس الوزراء- بسب "الثلث المعطل" الذي استعمله خصومه، ولم يؤمنوا النصاب المطلوب في الجلسات البرلمانية.

فما كان أمامه بعد أشهر من المماطلة وانسداد الأفق إلا اتخاذ خطوة الاستقالة هذه الذي عدت بمثابة مقامرة، لاسيما أنه مع استقالة نوابه، من المتوقع أن تحصل الآن الجماعات المدعومة من طهران على الأغلبية في البرلمان.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
author-img
اخبار العراق

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent