recent
أخبار ساخنة

القيادة العسكرية العراقية تحدد الوضع القانوني للجرحى المفسوخة عقودهم وتعلن حاجتها لـ"دماء جديدة"


 قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسحلة اللواء يحيى رسول، الخميس، إن المؤسسة العسكرية العراقية بحاجة إلى عناصر جدد، وبينهم المفسوخة عقودهم، مشيراً إلى "ترحيب المجتمع بقانون خدمة العلم".


وذكر رسول خلال برنامج متلفز يبثه التليفزيون الرسمي، إن رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني " يهتم بشكل كبير بملف المفسوخة عقودهم، وستكون إجراءات استقبالهم موحدة بجميع المحافظات، أما الجرحى منهم فسيحالون للتقاعد".


وأضاف أن "المفسوخة عقودهم سيكونون قوة إضافية للمؤسسة العسكرية، ونحتاج إلى دماء جديدة للمؤسسة العسكرية"، مبيناً أن "وزارة الدفاع لديها 10 آلاف درجة وظيفية ضمن الموازنة، وننتظر تعليمات صرف الموازنة لتوزيع ال10 آلاف درجة وظيفية الخاصة بالدفاع".


وتابع "لم يفتح أي تطوع في صفوف الجيش منذ 2019، ونحتاج إلى ضباط برتب صغيرة"، موضحاً أن "ضباط الصف هم العمود الفقري للمؤسسة العسكرية، والمجتمع العراقي مرحب بقانون خدمة العلم".


وأشار الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة إلى أن "وزارة الداخلية استلمت الملف الأمني لمدينة الرمادي، وهي تمسك الملف الأمني في القران الأوسط بالكامل"، مؤكداً أن "استلام الملف الأمني اقترب من 50 بالمئة".


وأكد أن "الدفاع الجوي يحتل الأولوية في الاهتمامات العسكرية، وستكون هناك استراتيجية لتطوير الدفاع الجوي، وأن العراق يمتلك أسطولاً جوياً عسكريا جيداً".


للوصول للاخبار العاجلة الفورية عبر التلكرام من هنا https://t.me/iraq_news3

رابط صفحتنا على الفيسبوك https://www.facebook.com/Iqnews1

قناتنا على اليوتيوب https://www.youtube.com/@iqq

صفحتنا على الانستكرام https://www.instagram.com/iraqnews_1/

موقعنا على تويتر https://twitter.com/news1iq

author-img
اخبار العراق

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent