recent
أخبار ساخنة

إنجاز عراقي يرضي الولايات المتحدة.. السفيرة الأمريكية تعلّق

الصفحة الرئيسية
إنجاز عراقي يرضي الولايات المتحدة.. السفيرة الأمريكية تعلّق

أشادت سفيرة الولايات المتحدة لدى العراق، ألينا رومانسكي، اليوم الخميس، برئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، وأجهزة الأمن العراقية والسلطة القضائية، لنجاحهم في القبض على عدد من المسؤولين عن الهجمات الإرهابية ضد سفارة الولايات المتحدة في بغداد، وجهاز الأمن الوطني، والمباني الحكومية الأخرى.

وقالت رومانسكي في تغريدة على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نُشيد برئيس الوزراء وأجهزة الأمن العراقية والسلطة القضائية لنجاحهم في القبض على عدد من المسؤولين عن الهجمات الإرهابية ضد سفارتنا وجهاز الأمن الوطني والمباني الحكومية الأخرى".

وأضافت: "إن الولايات المتحدة ملتزمة بالتنسيق الوثيق مع الحكومة العراقية لضمان تقديم الجُناة إلى العدالة، وأن الافراد الأمريكيين الموجودين في البلاد بناء على دعوة من العراق آمنون، وأن سيادة العراق واستقلاله محمية".

تغريدة السفيرة جائت رداً على تغريدة يحيى رسول

حيث في وقتٍ سابق من اليوم الخميس، أكدت الحكومة العراقية، أنها تمكنت من القبض على عدد من المسؤولين عن الهجوم الذي استهدف سفارة الولايات المتحدة الأمريكية ومقر جهاز الأمن الوطني وبعض المباني الحكومية في بغداد، يوم 7 كانون الأول الجاري.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، في بيان، إن "الأجهزة الأمنية تمكنت، بعد جهد فني واستخباري مكثّف، من تحديد هوية الفاعلين، إذ بيّنت المعلومات الأولية أن بعضهم، مع الأسف، على صلة ببعض الأجهزة الامنية".

وأضاف رسول، أن "الجهات القضائية أصدرت أوامر تحرٍّ وقبض بحقهم، قامت الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على عدد منهم، ومازالت جهود البحث والتحري متواصلة للوصول إلى كل من أسهم في هذا الاعتداء، وستطالهم يد العدالة ليمثِلوا أمام المحاكم المختصة، وينالوا جزاءهم العادل وفقاً للقانون".

وشدد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، على أن "تجاوز العراق التحديات الأمنية، واستكماله بناء مؤسساته الدستورية وترسيخه السيادة والاستقرار، منجز قد مرّ بطريق عبّدته تضحيات شعبنا وقواتنا المسلحة، بكل صنوفها، وهو ثمرة لا يمكن التفريط بها إزاء كل التهديدات، ولا بديل عن بسط الأمن، فالعراق مقبل على نهضة عمرانية وخدمية طال انتظارها، وإن هكذا اعتداءات لا تضرّ إلا بمصلحة العراق وشعبه".

وأدانت الحكومة العراقية، في وقت سابق، الهجوم الذي استهدف السفارة الأمريكية ومقر جهاز الأمن الوطني، ووصفته بأنه "اعتداء على أمن العراق وسيادته".

وشددت الحكومة على أنها "لن تسمح لأي جهة أن تزعزع أمن البلاد واستقرارها، وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن العراق وسيادة شعبه".

وتأتي هذه التطورات في أعقاب سلسلة من الهجمات الإرهابية التي استهدفت أهدافاً أمريكية في العراق، خلال الأسابيع الأخيرة.

وكانت الولايات المتحدة قد هددت باتخاذ إجراءات رادعة ضد الجهات التي تقف وراء هذه الهجمات، وأكدت على ضرورة التزام الحكومة العراقية بحماية الأفراد الأمريكيين الموجودين في البلاد.

author-img
اخبار العراق

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent